ارحل معنا في عالم الشعر والادب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سعودي يرفض عرضَين «مُغريَين» من القنصل الكندي مقابل مغادرة زوجته وابنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوكر



المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: سعودي يرفض عرضَين «مُغريَين» من القنصل الكندي مقابل مغادرة زوجته وابنيه   الخميس يوليو 24, 2008 3:14 pm

سعودي يرفض عرضَين «مُغريَين» من القنصل الكندي مقابل مغادرة زوجته وابنيه

--------------------------------------------------------------------------------

أكد أنه لن يقبل أي مغريات «حتى لو دفعت كندا كل موازنتها»... سعودي يرفض عرضَين «مُغريَين» من القنصل الكندي مقابل مغادرة زوجته وابنيه


الدمام - ماجد الخميس - الحياة


للمرة الثانية على التوالي، رفض سعيد الشهراني، العروض المادية «الكبيرة»، التي قدمها له القنصل الكندي الجديد في السعودية نيكولاس، لنقل زوجته نتالي مورن (24 عاماً)، وطفليه سمير (ستة أعوام)، وعبدالله (عامين)، من شقته في مدينة الجبيل، للعيش في كندا، من دون أي شروط، بسبب سوء الأحوال المعيشية للزوج، بحسب المسؤولين الكنديين. بيد أن الشهراني أكد في اتصال هاتفي مع «الحياة» أمس، رفضه «قبول أي عرض كندي مُقبل»، قائلاً: «لن أقبل بأي عروض مادية كندية لإخراج طفليّ من السعودية، حتى لو دفعت ليّ كندا كل موازنتها».

وحلّ القنصل الكندي ضيفاً على منزل الشهراني في مدينة الجبيل، مساء أول من أمس، برفقة مندوبة من وزارة خارجية بلاده، والسكرتير الأول في السفارة، في مفاوضات دامت نحو خمس ساعات، منها ساعتان التقت خلالها المندوبة مع الزوجة في لقاء خاص. وقال والد الطفلين، الذي شنت جدتهما الكندية حملة ضده، انه «دار حديث مطول مع الوفد الكندي، منذ الواحدة ظهراً، وحتى السادسة مساءً، إذ كانوا يحاولون طوال الوقت إقناعي بالتنازل عن حضانة ابنيّ، من خلال إغرائي بعروض مادية كبيرة»، موضحاً أنه «بعد مغادرة الوفد منزلي، تلقت زوجتي اتصالاً من الوفد، يخبرونها بأنهم سيضاعفون العرض المادي السابق مئة في المئة»، لكنه رفض العرضَين معاً.

وأوضح الشهراني، الذي كانت قضيته حاضرة في العشرات من وسائل الإعلام العربية والكندية خلال الأشهر الستة الماضية، أن «الوفد يريد أن تذهب زوجتي إلى كندا مع طفليّ من دون أي شروط مني، وهذا مستحيل، فهم يطالبونني بأن أتنازل عن طفليّ، لأن حياتهما في كندا ستكون أفضل لهما، كما يرى المسؤولون الكنديون»، متسائلاً: «لماذا لا ينظر الكنديون إلى الأمر من ناحية إنسانية أبوية؟، فكيف يريدون أن يرحل ابناي مع أمهما وأبقى وحيداً، ويبقيان هناك من دون أب؟، بينما بقاؤهما بجواري من أبسط حقوقي».

وترفض الزوجة نتالي، الحامل في الشهر الرابع، السفر إلى كندا من دون اصطحاب ابنيها معها، وهي التي كانت قد تزوجت من الشهراني في سن الـ17 عاماً في مونتريال، وقررت اعتناق الإسلام. بيد أن زوجها، يرفض أن تخرج برفقة طفليهما، خوفاً من أن «لا يعودا إلى بلدهما (السعودية) من جديد»، بحسب قوله.

ويعاني الشهراني ضائقة مالية شديدة، أجبرته على العيش في أوضاع صعبة، وهو الأمر الذي حرّكت وتره وسائل إعلام كندية، للمطالبة بعودة «الرهينة نتالي»، كما وصفتها أمها في كندا.

وأصبح الشهراني، مادة دسمة لتلك الوسائل، للحديث عن شاب سعودي يعيش في شرقي السعودية، يتقاضي راتباً لا يتجاوز 2500 ريال، ولا يستطيع أن يعيش هو وزوجته الكندية وطفلاهما «حياة كريمة». وعلى رغم تلقي الزوجين وعوداً من جانب وزارة الشؤون الاجتماعية بتحسين وضعهما المعيشي، إلا أن الشهراني أكد لـ«الحياة» في وقت سابق، أن الوزارة «لم تفِ ببعض تلك الوعود، ما شجع زوجتي على الاقتناع بفكرة والدتها بالعودة إلى العيش في كندا برفقة طفلينا».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سعودي يرفض عرضَين «مُغريَين» من القنصل الكندي مقابل مغادرة زوجته وابنيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى الادب :: مـواضـيـع عـامـة :: الـروشـن للمواضيع العامة-
انتقل الى: