ارحل معنا في عالم الشعر والادب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأثير القرآن على لغة الضاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رعد صيف



المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: تأثير القرآن على لغة الضاد   الأربعاء أغسطس 26, 2009 4:12 pm


لغة الضاد

لا يحس المرء بجمال الواحة الا حين يفقدها

ولا يشعر المرء بقيمة الهواء الا حين يختنق او يغرق

وان جمال اللغة العربية لا يشعر به الا من ذاق طعمها واستشعر فنها ورأى ما عليه غيرها من نقص في الجمال وفي حسن التعبير


لا تمتاز اللغة العربية بجمالها فقط ولكن تمتاز ايضا بقوتها وجزالة الفاظها وعمق معانيها وقوة تركيبها ومتانة حبكها ودقة وصفها وجمال معانيها وموسيقى جرسها وحسن سبكها وروعة اداءها وثراء مفرداتها وعظمتها بالاضافة إلى تاريخها العريق وبقاءها قرون عديدة لم يحصل لها نقص او يشوبها كدر بل بالعكس من ذلك ازدادت على مر تلك القرون قوة وبهاء

كانت رسل الله تأتي لاقوامهم بآية معجزة تبهر مكذبيهم وتؤيد اقوالهم

ولو تمعّن المرء قليلا لرأى ان بعض الانبياء جاءو بمعجزات مما برع فيه اقوامهم

فموسى عليه السلام حين كان قوم فرعون ممن برعوا في السحر ارسل الله معه معجزات هي اشبه بالسحر وان لم تكن سحر

وعيسى عليه السلام ارسل الله معه معجزة شفاء المرضى واحياء الموتى وغير ذلك وهذا ما برع فيه قومه في مجال الطب


واما محمد صلى الله عليه وسلم وحين كان قومه اهل فصاحة وبيان ارسل الله معه كتابا معجزا اعجز اهل زمانه وان كانوا اهل فصاحة وبيان

وهاهو القرآن وقد تحدى الكفار ان يأتوا بمثله او عشر سور او غير ذلك من التحدي هاهو التحدي لا يزال قائما ولم يستطع احدا ان يأتي بمثله او بسورة من مثله

والشاهد هنا ان العرب في وقت الرسول صلى الله عليه وسلم كانوا اهل فصاحة وبيان وقد بلغوا في هذا الامر مبلغا كبيرا

ولا شك ان نزول القرآن "وهو كلام الله جلّ شأنه" بلسان العرب فيه فخر للعرب وللغتهم

واي فخر للعرب وللغتهم ان يكون كلام الله الذي يتلى إلى يوم القيامة بلسان عربي مبين

واي فخر للعرب وللغتهم ان يحفظ الله لهم لغتهم بهذا القرآن العظيم

تتبدل اللغات من حولهم وتتغير وهم باقون على لغتهم منذ ان رست قواعدها وحسن حبكها وازدان جمالها فتوجها القرآن العظيم بهذا الكرم الذي لا يوجد له مثيل

نقرأ القرآن وكأنه نزل اليوم او بالامس وليس كأنه مضى على نزوله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ما يزيد على الف واربعمئة سنة

وان كان الله اكرم العرب بأن حفظ لهم لغتهم بالقرآن فإن للقرآن تأثيرا على اللغة العربية

لا يشك عاقل ان الادب المبدع يضفي اثرا على الادب يتضح ذلك لكل ذي لب فما اثر القرآن وهو غاية الابداع والبلاغة على لغة الضاد وعلى الادب العربي

بل ان القرآن وصل تأثيره لغات اخرى غير العربية

كنت اود ان اجد بحوثا او مقالات مبسطة تتحدث عن اثر القرآن على لغة الضاد وعلى الادب والفكر ولكن لعلي اجد مستقبلا مثل هذا الامر

وان تأثير القرآن على لغة الضاد وعلى الفكر والادب هو تأثير ملموس وتأثير غير ملموس ، وهو تأثير كبير وكبير جدا ليس على مجال اللغة والادب والفكر فقط وانما يتعداه على الانماط والسلوك الاجتماعي ، وان صمود المسلمين طيلة القرون الماضية في الحروب كان للقرآن نصيب الاسد فيه ، نعم ورغم كثر عدد اعداءهم وتتابع حروبهم ورغم ما اصابهم من كوارث مثل ما حصل من التتار لهو كفيل بتحطيم اي امة تحطيما لا يبقي لها ولا للغتها على اثر وان صمود اهل الاسلام هذا الصمود يكون الاثر فيه بعد الله للقرآن الكريم

يكفي اللغة العربية فخرا ان كتاب الله نزل بها

وجدت هذا الموضوع عن اللغة العربية على هذا الرابط

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأثير القرآن على لغة الضاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى الادب :: الـنـثـر :: الـنـثـر الـحـديـث-
انتقل الى: